12 ربيع الثاني 1441 هـ   10 كانون الأول 2019 مـ 5:10 صباحاً كربلاء
سجل الايام
القائمة الرئيسية

 | اثنولوجيا إسلامية  |  رحلة الإسلام الى فنلندا
2018-05-14   6197

رحلة الإسلام الى فنلندا

منذ أكثر من مئتي عام تقريبا، وصلت طلائع التجار المسلمين الأتراك الى شواطئ فنلندا عبر بحر قزوين، قادمين من شمال وشمال غرب تركيا؛ لتبدأ حكاية إسلامية جديدة في المنطقة الفينوسكاندية الواقعة شمالي أوربا.
كان ذلك مع بداية القرن التاسع عشر، وبالتحديد، بُعيد سقوط الشمال الأوربي بيد الروس، حيث سارع التجار الأتراك الى فنلندا لتكون موطنهم الجديد، ليؤسسوا بعد ثلاثة عقود من ذلك، جمعية الشبان المسلمين وذلك عام 1830م، لتحصل بشكل سريع على الاعتراف الرسمي كمنظمة فنلندية بعد أن استقلت فنلندا وتكونت جمهورية فنلندا.
أما في عام 1925م، فقد أسس مجموعة من الطلاب المسلمين رابطة خاصة بهم سميت بـ "الجماعة الإسلامية الفنلندية" لتأخذ أخذت على عاتقها رعاية شؤونهم الدينية والثقافية بما في ذلك الحفاظ على هويتهم الدينية، لتولد على إثرها "الجمعية التركية الإسلامية" التي تبنت التعريف بالإسلام ونشر الثقافة الإسلامية بين المجتمع الفنلندي من خلال المهرجانات والندوات والاحتفالات. 
يبلغ عددهم (1500) نسمة، يتشغل معظمهم في النسيج والفراء، في حين يعمل القلة منهم طبيبا او مهندسا او محاميا، ناهيك عن الصفوة منهم ممن تسنهم المناصب المهمة والحساسة في الهيكل الحكومي في فنلندا كوزارة المالية والبلديات والخارجية.
  هذا ويتواجد مسلمو فنلندا غالبا ما في مدن هلسنكي تامبيري وتوركو وإسبو وكاوني اينن، إلا أن سحنة وجهوههم تشي بأعراقهم الشرق أسوية، ولم تغيرها تعاقب الأجيال، ومع ذلك فأن انسجامهم مع المجتمع الفنلندي كان عاليا، مع احتفاظهم بثقافتهم وتقاليدهم وربما اللغة، فضلا عن طقوسهم الدينية وخصوصياتهم الشرقية كالفصل بين الجنسين في المحافل العامة والصلوات اليومية وحضور اليومي للمساجد، حيث يمتلك المسلمون الفنلنديين ثلاث مساجد في فنلندا، اكبرها مسجد هلسنكي يليه مسجد تامبيري، حيث تسمح لهم هذه المساجد بالحفاظ على هويتهم الإسلامية من صلاة وطقوس عبادية. 
كما يمتلك الفنلنديون المسلمون عددا من المدارس على مختلف مراحلها، بعضها خاص بتعليم القرآن الكريم وتحفيظه في انحاء متفرقة من فنلندا، فضلا عن تعريف غير المسلمين بالإسلام وبكتابه الكريم، خصوصا بعد أن ترجموا القرآن الكريم الى الفنلندية.
ومن باب الانتماء الأبدي، يمتلك المسلمون في فنلندا مقبرتين اثنتين الأولى في هلسنكي والثانية في توركو. 

جميع الحقوق محفوظة لموقع (الإسلام ...لماذا؟) - 2018 م