13 ربيع الاول 1443 هـ   20 تشرين الأول 2021 مـ 7:42 مساءً كربلاء
سجل الايام
القائمة الرئيسية

 | إحصائيات إسلامية  |  العالم الإسلامي بلغة الأرقام
2021-08-13   569

العالم الإسلامي بلغة الأرقام

يعتبر العالم الإسلامي من أهم القوى الدولية التي بدأت تشكل ثقلا وجوديا كبيرا، خصوصا في ظل الحركة الاقتصادية العالمية، وبذلك فأنه ـ العالم الإسلامي ـ بات أحد أهم التقسيمات العالمية، خصوصا وأن ما يجمع بلدانه مشتركات كثيرة، منها ما هو حضاري وتاريخي وجغرافي؛ فضلا عن المصالح السياسية والاقتصادية، وجميعها تُمكنه من أن يُشّكل لوبيا عالميا لا يُكسر. 
سكانيا، فأن تعداد المسلمين في العالم ناهز المليارين، يقطن أكثر من ثلثيهم في البلاد الإسلامية، في حين أن الثلث الباقي يسكن كالأقليات في دول غير إسلامية، أو في دول إسلامية ولكنها لم تنضم بعد إلى منظمة المؤتمر الإسلامي كالبوسنة والهرسك، أو في دول لا تعتبر نفسها إسلامية رغم أن المسلمين يشكلون فيها أغلبية كأريتريا وأثيوبيا.
جغرافيا، يمتد العالم الإسلامي من خط طول (18) ْ غربا إلى (140) ْ شرقا، ومن دائرة عرض (10) ْ جنوب خط الاستواء إلى (55) ْ شمالا، وتبلغ مساحته حوالي (32) مليون كم2 أي ما يقارب ربع مساحة اليابسة البالغة حوالي (149) مليون كم2، وتحيط به حدود برية تقدر بحوالي (168,760) كم، وتتوزع دوله على أربع قارات، إلا أنها تتركز أساسـا في قارتـي أفريقيـا وآسيا، حيث يوجد في افريقيا (26) دولة وهي كل من أوغندا، وبنين، وبوركينا فاسو، وتشاد، وتونس، والجزائر، وجزر القمر، وجيبوتي، والسنغال، والسودان، وسيراليون، والصومال، والتوغو، والغابون، وغامبيا، وغينيا، وغينيا بيساو، والكاميرون، وليبيا، ومالي، ومصر، والمغرب، وموريتانيا، وموزمبيق، والنيجر، ونيجيريا، في حين تتواجد (27) دولـة في قارة أسيا، وهي كل من أذربيجان، والأردن، وأوزبكستان، أفغانستان، والإمارات العربية المتحدة، وإندونيسيا، وإيران، وباكستان، والبحرين، وبروناي، وبنغلاديش، وتركيا، وتركمانستان، والسعودية، وسوريا، وطاجكستان، والعراق، وعمان، وفلسطين، وقرغيزستان، وقطر، وكزاخستان، والكويت، ولبنان، والمالديف، وماليزيا، واليمن، إضافـة إلى وجود دولتين في أمريكا الجنوبية وهي سورينام وغويانا وواحدة في أوروبا ألبانيا.
مائيا، تغطي المياه جزءاً بسيطا من أراضي العالم الإسلامي، يزيد قليلاً عن نصف مليون كيلومتر مربع، وتجري فيه أهم الأنهار وأطولها مثل نهر النيل وهو أطول أنهار العالم، ونهر النيجر ونهر السند ونهر زمبيري ونهري دجلة والفرات ونهر آمو ونهر السنغال، كما يطل العالم الإسلامي على أهم البحار والمحيطات والمضايق البحرية، وتقدر حدوده البحرية بحوالي (102,347) كم، كما تحتضن أراضيه مدخلي المحيط الهندي من خلال مضيق ملقا في الشرق بين ملايو وسومطره، ومضيق باب المندب في اليمن، فضلا عن مدخلي البحر المتوسط عبر قناة السويس في مصر، ومضيق جبل طارق في المغرب.
كما يضم العالم الإسلامي بعض من أكبر جزر العالم كجزيرة بورنيو بماليزيا  وجزيرة سومطره بإندونيسيا.
زراعيا، تشكل الأراضي الزراعية في العالم الإسلامي حوالي (11,3)% من مساحة العالم الإسلامي، منها حوالي (658) ألف كم2 أراض مروية تشكل نسبتها (18)% من الأراضي الصالحة للزراعة، أما اقتصاديا، فيبلغ الناتج المحلي الإجمالي (وهو ما ينتج في اقتصاد ما من السلع والخدمات المعدة للاستخدام النهائي) في العالم الإسلامي قرابة (11,346) مليار دولار للعام 2020، وأعلى بلدان العالم الإسلامي من حيث ناتجها المحلي الإجمالي هي إندونيسيا تليها تركيا ثم إيران ، أما أقلها فهي جزر القمر تليها المالديف.
ومن حيث الموارد الطبيعية في العالم الإسلامي، فإن أكثر الموارد الطبيعية تواجدا في دول العالم الإسلامي هي النفط الذي يتواجد في حوالي (35) دولة إسلامية ويشكل إنتاجه (43) % من الإنتاج العالمي، في حين يتواجد الغاز الطبيعي في حوالي (25) دولة إسلامية ويشكل إنتاجه (8)% من الإنتاج العالمي، فضلا عن وجود العديد من الموارد الأخرى كالفوسفات والكبريت والقصدير.

جميع الحقوق محفوظة لموقع (الإسلام ...لماذا؟) - 2018 م