8 ربيع الثاني 1441 هـ   6 كانون الأول 2019 مـ 6:39 صباحاً كربلاء
سجل الايام
القائمة الرئيسية

 | ديموغرافيا المسلمين |  الإسلام في الجزر القمرية
2018-07-22   2055

الإسلام في الجزر القمرية

يقع الأرخيبل القمري ـ جزر القمر أو الاتحاد القمري أو جمهورية القمر الاتحادية الإسلامية ـ في القارة السمراء وبالتحديد في المحيط الهندي منها، حيث تنتشر على قناة موزنبيق من جهة الشمال.
وتعتبر جزر القمر ثالث أصغر جزر في افريقيا، وسادس أصغر الجزر فيها من حيث عدد السكان.
تاريخيا... أول من سكن الجزيرة النائية هم الماليزيون ومن ثم الأدوميون وذلك في عهد النبي سليمان عليه السلام، ليتنوع بعد ذلك سكانها من اعراق مختلفة كالزنوج وبعض المهاجرين المدغشقرين والعرب.
في حين وصلها الإسلام منذ الصدر الإسلامي الأول من خلال قادتها كل من بيدجا موامبا ومتسوا موندزي؛ حيث كانا في رحلة الى مكة ابان الوجود المقدس للنبي محمد صلوات الله عليه وآله. 
حديثا... فقد وصل البرتغاليون الى جزر القمر سنة 1502 محتلين مستعمرين في وقت كانت تعاني فيه الجزر ضعفا وفرقة، الا انهم استعادوا حسهم الوطني بعد أربعة سنوات فقط ليطردوا الاحتلال البرتغالي، الا ان الطمع الغربي أعاد الكرة مرة ثانية بُعيد افتتاح قناة السويس فتوجهت فرنسا صوب الجزيرة القمرية محتلة، وذلك عام 1869 م وأن كان بشكل رسمي بعد او منحتهم الاستقلال شريطة قبولهم لاتفاقية الهيمنة والحماية، ولغاية عام 1974 كانت جزر القمر تحت الاحتلال الفرنسي، لتنال استقلالها عام 1975.
عقائديا... يدين القمريون بالديانة الإسلامية مع اقلية صغيرة جدا من المسيح، ويتكلم الجميع فيها بشكل رسمي اللغة العربية، مع القدرة الكاملة للتفاهم عبر الفرنسية.
أداريا... تتكون جزر القمر من جزيرة القمر الكبرى وجزيرة أنجوان وجزيرة موهيلي وجزيرة مايوت مع بعض الجزر الصغيرة.
تحتوي جزر القمر على المئات من دور العبادة الخاصة بالمسلمين (المساجد) في جزر القمر، فضلا عن مئات المدارس الدينية، سيما القرآنية منها والتي تلتزم بدريس القرآن للأطفال لمدة سنتين على الأقل. 

علم جزر القمر

علم جزر القمر

جميع الحقوق محفوظة لموقع (الإسلام ...لماذا؟) - 2018 م