15 ذو الحجة 1440 هـ   17 آب 2019 مـ 12:02 صباحاً كربلاء
سجل الايام
القائمة الرئيسية

 | جغرافيا إسلامية |  تركمانستان
2018-01-31   762

تركمانستان

اسمها السيادي هو دولة تركمانسيتان او جمهورية تركمانستان، وتقع جمهورية تركمانستان، في آسيا الوسطى، تحدها من الشمال والشمال الغربي جمهورية كازاخستان، ومن الجنوب والجنوب الغربي إيران، ومن الشرق والشمال الشرقي أوزبكستان، ومن الجنوب الشرقي أفغانستان، ومن الغرب بحر قزوين.
كانت تركمانستان احدى جمهوريات الاتحاد السوفيتي قبل تفككه سنة 1991م، عاصمتها عشق آباد، ومساحتها (491210) كم2، ونفوسها (5,125,93) مليون نسمة، يشكل المسلمون حوالي 89% من سكانها، في حين يشكل المسيحيون الارثوذوكس ما يقارب 9%، وما تبقى فللأقليات الأخرى من البهائيين وغيرهم، ولغتها الرسمية هي التركمانية الروسية، ونظام الحكم فيها جمهوري رئاسي، وعملتها هي المنات التركمانستاني. 
أما مواردها، فيشكل الغاز الطبيعي فيها ثالث أكبر احتياطي في العالم، يُقدر بـ (23) ترليون متر مكعب، كما تتواجد فيها بعض المعادن كالذهب والفضة واليورانيوم وغيرها، كما تشكل الزراعة حوالي ربع اجمالي الدخل الفردي.
تاريخيا كانت تركمانستان تابعة لإمبراطورية جنكيز خان في القرن الثالث عشر الميلادي، بعد ان دخلها الإسلام مبكرا وذلك في القرن الهجري الأول، من خلال الفتوحات الإسلامية في وسط آسيا وبلاد ما وراء النهر، واتخاذ مرو في خراسان قاعدة لانطلاق الغزوات، علما ان تركمانستان تقع على مقربة من مدينة مرو (مشهد الآن)، أما في القرن الثامن عشر الميلادي فقد كانت أغلب أراضيها تابعة للإيرانيين أيام حكم نادر شاه، ثم دخلت تحت سيطرة الإمبراطورية الروسية في القرن التاسع عشر من الميلاد، أما في أوائل القرن العشرين، فقد أصبحت إحدى جمهوريات الاتحاد السوفيتي، وظلت تحت اتحاده لغاية سنة 1991م، حيث أصبحت بلدا مستقلا بعد انهيار الاتحاد السوفيتي.
اهم مدنها بعد عشق اباد هي ولاية آخال وولاية لباب وولاية بلقان وولايى داشوغوز. 

جميع الحقوق محفوظة لموقع (الإسلام ...لماذا؟) - 2018 م