18 صفر 1441 هـ   18 تشرين الأول 2019 مـ 9:43 صباحاً كربلاء
سجل الايام
القائمة الرئيسية

 | ثروات إسلامية |  النفط في البلاد الإسلامية
2018-02-18   1815

النفط في البلاد الإسلامية

 

النفط ثروة عظيمة، ونعمة كريمة، أنعم الله بها على الناس، لتلبية حاجاتهم وتوفير متطلباتهم في الحياة الكريمة، فلولاه ما تطورت الصناعة، ولا أبصرت التكنولوجيا النور، ولا وصل العالم من التطور الى ما هو عليه اليوم.
وُجِد النفط منذ أزمنة قديمة في وادي الرافدين، حيث ضاقت به الأرض ذرعا، فطفح على ظهرها في بعض المناطق كمنطقة هيت وغيرها، فاستعمل السومريون القار للبناء ـ وهو أحد مكونات النفط ـ كما استفاد منه البابليون كطاقة، قبل أن يتطور ليُستعمل كسلاح، حيث استعمله العباسيون في الحرب، من خلال فرقة النفاطين، التي تقذف بحممها الملتهبة على حصون ودفاعات العدو بواسطة المنجنيق، الى أن تم انتاجُه في القرن العاشر الميلادي بشكل اقتصادي من حقول باكو بأذربيجان. 
ولقد منَّ الله على المسلمين بنعمة النفط العظيمة، وأدناه قائمة بأسماء الدول الإسلامي التي تمتلك احتياطي كبير من النفط.
ووفقا للإحصائية أدناه، يكون مجموع احتياطي البلاد الإسلامية من النفط، أكثر من 800 مليار برميل أي حوالي80 % من مجموع احتياطي النفط العالمي، علما أن هذه الأرقام هي أقل بكثير من الاحتياطي الحقيقي للدول الإسلامية، وذلك لوجود مساحات كبيرة من الأراضي، لم يتم التنقيب فيها بعد، وهي بالتأكيد تحوي كميات كبيرة من النفط.
لذلك، فأن الحضارة الإسلامية تمتلك عناصر النجاح والتفوق، بدء من تعداد نفوسها الذي راح يقارب الملياري نسمة، وصولا لاحتياطيها النفطي الذي يصل الى 80% من نفط العالم، وموائز اخرى ليس من محل لذكرها، ما يجعلها رقما صعبا في المعادلة الدولية.

احتياطي الدول الإسلامية من النفط

احتياطي الدول الإسلامية من النفط

جميع الحقوق محفوظة لموقع (الإسلام ...لماذا؟) - 2018 م