8 ربيع الثاني 1441 هـ   6 كانون الأول 2019 مـ 7:15 صباحاً كربلاء
سجل الايام
القائمة الرئيسية

 | تجديد العهد مع الله (الحج) |  عرفة... شعيرة الحج وشروع الحجيج
2019-08-09   239

عرفة... شعيرة الحج وشروع الحجيج

تُعرف عرفة بأنها اشتقاق من الجذر اللغوي (عرف) المستل من مادة المعرفة والعرفان، أي معرفة الشيء وإدراكه بالتفكير والتدبر، وإن كان هنا المقصود حصرا هو معرفة الله جل شأنه بالتفكير بعظيم صنائعه وتدبيره لها.
جغرافيا، فأن عرفة منسوبة الى أرض عرفات، وعرفات هي المنطقة المحصورة بين جبال مكة الشريفة على بعد تسعة اميال. 
شعائريا... يقف حجيج بيت الله الحرام في التاسع من شهر الحج (ذو الحجة) من كل عام عند جبل عرفة، بدء من وقت الزوال حتى غروب الشمس، ما يجعل من هذا اليوم يوما مهما لدى المسلمين عامة، والحجيج منهم بوجه خاص.
وليوم عرفة أعمال مستحبة كثيرة، كالدعاء والاستغفار وزيارة الإمام الحسين عليه السلام فضلا عن قراءة دعاء عرفة المشهور. 
ويعتبر يوم عرفة (التاسع من ذي الحجة)، يوم شروع مناسك الحج، لأن الحجيج فيها سيخرجون الى صحاري عرفات طلبا للعفو من الله والغفران لذنوبهم.
وعن سابع أئمة اهل البيت النبوي الإمام الصادق عليه السلام أنه قال : "قال رسول الله صلوات الله عليه وعلى آله لعلي عليه السلام "ألا أعلمك دعاء يوم عرفة وهو دعاء من كان قبلي من الأنبياء؟"، فقال علي عليه السلام :" بلى يا رسول الله"، قال: فتقول : "لا إله إلا الله وحده لا شريك له، له الملك وله الحمد، يحيى ويميت، ويميت ويحيي، وهو حي لا يموت بيده الخير، وهو على كل شيء قدير، اللهم لك، الحمد أنت كما تقول وخير ما يقول القائلون، اللهم لك صلاتي وديني ومحياي ومماتي، ولك تراثي وبك حولي ومنك قوتي، اللهم إني أعوذ بك من الفقر ومن وسواس الصدر ومن شتات الامر ومن عذاب النار ومن عذاب القبر، اللهم إني أسألك من خير ما تأتي به الرياح وأعوذ بك من شر ما تأتي به الرياح، وأسألك خير الليل وخير النهار"".

جميع الحقوق محفوظة لموقع (الإسلام ...لماذا؟) - 2018 م