12 ربيع الثاني 1441 هـ   10 كانون الأول 2019 مـ 5:36 صباحاً كربلاء
سجل الايام
القائمة الرئيسية

 | النبوة |  الايمان بجميع الأنبياء
2018-01-06   666

الايمان بجميع الأنبياء

ما أن يجتاز الباحث عن الحقيقة؛ خطوته الأولى، ويؤمن بوجود رب لهذا الكون، لزمه الأمر أن يؤمن بأن هناك أنبياء يبلّغون عن ذلك الرب الذي لم يُر بالعيان، ولا يُدرك بالحواس، والا لما استطاع أحد من البشر الوصول الى معرفة الله تعالى بنفسه أبدا.
لا يُعرف تحديدا متى نزل أبونا آدم الى الأرض، ولكن بعض التقديرات أشارت الى أن ذلك حصل قبل عشرة آلاف سنة تقريبا، الذي يهمنا من هذا التأريخ هو أن الفترة المحصورة بين نزوله عليه السلام الى يومنا هذا، لم تكن الارض تخلو من أنبياء أو أوصياء أو حجج لله على خلقه، فالنبوات متلاحقة والرسالات متعاقبة على مر العصور والدهور، حتى بلغ عدد الانبياء الذين  بعثهم الله تعالى الى بني البشر مائة وأربعة وعشرون الف نبي، جاؤوا بالحق من عند الله، وأن قولهم قول الله، وأمرهم أمر الله، وطاعتهم طاعة الله، ومعصيتهم معصية الله، وأنهم لن ينطِقوا الا عن الله تبارك وتعالى بواسطة وحيه ((ما ينطق عن الهوى إن هو الا وحي يوحى ))(النجم -3).

من جهة أخرى، فأن سادة الانبياء خمسة، وهم أُولوا العزم، نوح وإبراهيم وموسى وعيسى ومحمد، عليه وعليهم صلوات الله أجمعين، وأن محمدا صلى الله عليه واله وسلم، هو سيّدهم وأفضلهم وأنه جاء بالحق وصدق المرسلين.

جميع الحقوق محفوظة لموقع (الإسلام ...لماذا؟) - 2018 م