17 ذو القعدة 1441 هـ   8 تموز 2020 مـ 2:24 مساءً كربلاء
سجل الايام
القائمة الرئيسية

2020-01-14   611

موريتانيا

أسمها السيادي هو الجمهورية الإسلامية الموريتانية، ونظام الحكم فيها جمهوري إسلامي، وقد نالت استقلالها من الاحتلال الفرنسي عام 1960م.
جغرافيا تقع موريتانا على الشاطئ الأطلسي، في الشمال الغربي من القارة السوداء، حيث يحدها من جهة الشمال كل من الجزائر والمملكة المغربية، في حين يحدها من جهة الشرق جمهورية مالي وتلتف عليه من جهة الجنوب أيضا، أما من جهة الغرب فلها مع المحيط الأطلسي حدود طويلة، ومن جهة الجنوب لها مع السنغال حدود. 
يبلغ تعداد سكان موريتانا حوالي (4,300,324) يدينون جميعا بالدين الإسلامي مع ندرة قليلة جدا جدا لاتباع الديانات الأخرى كالمسيحية السنغالية والمالية، في حين تبلغ مساحتها حوالي (1,030,700) كيلو متر مربع.
يتحدث الموريتانيون اللغة العربية رسميا، مع وجود للغات محلية وافريقية أخرى تستخدم بطاق واسع كاللغة السوننكية واللغة البولارية فضلا عن اللغة الولفية، مع توظيف كبير اللغة الفرنسية في الدوائر الحكومية.
تعتبر نواكشوط عي العاصمة السياسية والاقتصادية لموريتانيا، في حين تعتبر ولاية أدرار وولاية العصابة أكبر المدن بعد العاصمة. 
وتقسم موريتنا الى (15) ولاية (محافظة) مسمة الى (44) دائرة (ناحية). 
عرقيا... تتكون موريتانيا من (80 %) من عرب البيضان وعرب الحراطين، في حين يشكل الأفارق السود باقي النسية (20 %). 
أمميا... تعبر موريتانيا عضو في جامعة الدول العربية، كما لها عضوية في البنك الدولي للإنشاء والتعمير ناهيك عن عضويتها في منظمة الجارة العالمية. 
تمتاز الجمهورية الإسلامية الموريتانية بتنوع ثروتها المعدنية خصوصا الحديد والنحاس فضلا عن وفرة في الجبس والفوسفات وبذلك تعد هذه المعادن ما يشكل الدخل القومي الموريتاني ويحرك اقتصادها، مع ما يقدمه الصيد لها من موارد كبيرة، باعتبار ان لها شاطئ بحري يصل لحوالي (750) كيلو متر.
زراعيا... تشكل الزراعة نشاطا اقتصاديا مهما للموريتانيين، كونها تستوعب شريحة عريضة من السكان المحليين تتجاوز (2,500,000) فرد عامل فيها، وتعتمد على أنماط زراعية متعددة كالزراعة المطرية والزراعة الفيضية والزراعة الواحية (الواحات).

جميع الحقوق محفوظة لموقع (الإسلام ...لماذا؟) - 2018 م